الجلفة إنفو للأخبار - الوباء يفتك بالمرضى بولاية الجلفة ... ومستشفى مسعد يُحوّل مرضاه لانعدام الأوكسجين!!
الرئيسية | صحة و سكان | الوباء يفتك بالمرضى بولاية الجلفة ... ومستشفى مسعد يُحوّل مرضاه لانعدام الأوكسجين!!

الحل الدائم يكمن في بناء مصنع للأوكسجين الطبي بالجلفة
الوباء يفتك بالمرضى بولاية الجلفة ... ومستشفى مسعد يُحوّل مرضاه لانعدام الأوكسجين!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بمستشفى مسعد

بلغت أزمة الأوكسجين بعاصمة السهوب أوجّها في ظل وباء كوفيد. فبعد وفاة 07 مرضى بمستشفى الإدريسية هاهو مستشفى مسعد يرسل مرضاه إلى المستشفيات المجاورة لانعدام الأوكسجين ... وبالتوازي مع ذلك تفاقمت نفس المشكلة بمستشفيات عين وسارة والبيرين بشمال الولاية أين يعالج مرضى 10 بلديات وهي سيدي لعجال والخميس وحاسي فدول والبيرين وبنهار وعين وسارة والقرنيني وحد السحاري وعين افقه وبويرة الأحداب.

مسعد تعاني وتحوّل مرضاها إلى الأغواط والجلفة ...

آخر الأخبار من مستشفى مسعد تتحدث عن نقص كبير في التموين بمادة الأوكسجين من ورقلة. ونتيجة لذلك فإن مرضى مصلحة كوفيد بمسعد تم تحويلهم ليلة أمس إلى المستشفيات المجاورة نحو عاصمة الولاية أو ولاية الأغواط أين يتوفر الأوكسجين. وتتحدث مصادرنا عن تحويل 14 مريضا.

وحسب المعلومات التي استقتها "الجلفة إنفو" فإن مستشفى مسعد قد تناقصت حصته من الأوكسجين بعد قرار تحويل تزويد ولاية الجلفة بالأوكسجين من العاصمة إلى ورقلة وأفادت مصادرنا أن حصص الأوكسجين التي ينالها مستشفى مسعد من ورقلة قد تناقصت إلى 2000 لتر في ظل شح التموين واقتصاره على حصص معدودة حيث أنه يتم ارسال الطلبيات على الأوكسجين كل يومين.

وخلال شهر جويلية 2021، تضيف مصادرنا، فإن مستشفى مسعد قد تزود 04 مرات فقط من ورقلة بمعدل 2000 لتر في كل مرة. في حين أن عدد مرضى وباء كوفيد لا يقل عن 35 مريضا. مع العلم أن المريض في الحالة غير الحرجة يستهلك 15 لتر في الدقيقة لتتضاعف الكمية إلى 30 لتر في الدقيقة. وهو ما يعني أن متوسط كمية الأوكسجين التي يحتاجها مستشفى مسعد لا يجب أن تقل عن 20 ألف لتر يوميا.

يجدر بالذكر أنه بمستشفى مسعد تم تحويل هياكل 03 مصالح إلى مصلحة كوفيد مما يعني أن مستشفى مسعد يعيش ضغطا كبيرا بسبب نقص الأسرّة لا سيما للمصالح الجراحية والطبية الأخرى.

وتتحمل السلطات العمومية بالجلفة وبوزارة الصحة مسؤولية كبيرة عن تفاقم الوضع بمسعد خصوصا وبولاية الجلفة عموما نتيجة تعطيل صفقات دراسة ومتابعة وإنجاز مستشفيات مسعد وعين وسارة وحاسي بحبح (120 سرير) ومستشفيات عين الإبل والشارف وحد السحاري وفيض البطمة وسيدي لعجال (60 سرير) ... دون الحديث عن التماطل في استلام وتجهيز مستشفى 60 سرير بدار الشيوخ الذي ينتظره سكان دائرة دار الشيوخ منذ أزيد من 10 سنوات!!

عاصمة ولاية الجلفة ... الوضعية حرجة للغاية !!

وبعاصمة الولاية لا يقل الوضع فداحة عن مسعد حيث أكدت لنا مصادر طبية متطابقة بمستشفى المجاهد "محاد عبد القادر" أن هناك معدل وفيات وصل إلى 03 ضحايا يوميا في ذروة الوباء بداء الكوفيد منذ انتشار الوباء في مارس 2020. وفي هذا الصدد تم تسجيل 04 وفيات في الليلة ما قبل الماضية.

ونتيجة لاستفحال الوباء ببلدية الجلفة فإنه قد تم فتح مصلحتين استشفائيتين بكل من المستشفى المختلط "المجاهد هتهات بوبكر" والمؤسسة العمومية الاستشفائية "المجاهد محاد عبد القادر". هذه الأخيرة خصصت الطابقين الثاني والثالث للاستشفاء مع مصلحة الاستعجالات التي صارت هي الأخرى تستقبل مرضى الكوفيد. أما الفحص فقد خُصصت له العيادة متعددة الخدمات بحي الوئام.

وفي آخر تحيين لإحصائيات الليلة الماضية بمستشفى "محاد عبد القادر" فإنه يتواجد به أزيد من 60 مريض موزعين على طابق مصلحة الكوفيد بتعداد 45 حالة والطابق الثاني بتعداد 16 حالة.

وقد حدث انقطاع في الأوكسجين حوالي الثانية والنصف صباحا ونتيجة لذلك وقع استنفار كبير لغاية العاشرة من صباح اليوم من أجل جلب الأوكسجين. وفي هذا الصدد تقول مصادرنا أن الكثير من المرضى في سن الشباب. وقد أكدت مصادرنا الطبية أنه لم يعد التحدي في التكفل بكبار السن أو الشباب بل لم يعد التحدي أمام الوباء في حد ذاته ... بل فقط في ضرورة توفير الأوكسجين.

ومن جهة أخرى تحدث مصدرنا عن نقص في أجهزة قياس نسبة تشبع الأوكسجين بالدم "saturomètre" حيث وجه نداء لتوفيرها لأنها شبه منعدمة. حيث لا يوجد سوى 03 ثلاث أجهزة يتم تحويلها بين أصابع أكثر من 40 مريضا في طابق واحد.

يجب التذكير في الأخير أن الحل لمعضلة الأوكسجين بولاية الجلفة لا تمليه فقط الوضعية الوبائية بل في الحالة العادية وقبل الوباء كان يجب أن يكون لولاية الجلفة مصنع للأوكسجين بسبب العامل الديمغرافي والعامل الجغرافي (الموقع والحدود مع 09 ولايات تقع في السهوب والصحراء والهضاب والمتيجة والتل) ... وستعود "الجلفة إنفو" بمزيد من التفاصيل لقضية الحلول القانونية والهيكلية والتكوينية لمعضلة الصحة بولاية الجلفة.

عدد القراءات : 11232 | عدد قراءات اليوم : 13

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .


التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

مواطن
(زائر)
18:43 07/08/2021
الرجاء من الصحفيين عدم الخلط بين حجم الأوكسجين السائل أو تحت ضغط 200 بار مع حجم الأكسجين بعد فك الضغط عن طريق ما يسمى المانو و على سبيل المثال قارورة 50 لتر أوكسجين *سائل* المتواجد تحت ضغط 200 *و *بار* تعطي بعد فك الضغط 10000 لتر
مواطن
(زائر)
18:48 07/08/2021
مستورد معدات طبية من الجلفة قام بإستيراد أجهزة قياس نسبة التشبع *saturometre* وهي متواجدة على مستوى محلات التجزئة نرجو منه تزويد المستشفى به
شعيب أحمد
(زائر)
13:02 10/08/2021
الملاحظ من تحويل ولاية الجلفة للتزود بماة الأوكسيجين من ورقلة عوض ما كانت عليه التزود من الجزائر العاصمة هو من إجتهاد المسؤولين وحرصهم على الإسراع في إنقاذ الأرواح بدليل المسافة من الجلفة إلى العاصمة هو 600 كم ذهابا و إيابا ولكي يقربوا المسافة إختاروا ورقلة اللتي تبعد عن الجلفة ب 1000 كم ذهابا و إيابا والفاهم يفهم ، نشكر كل مسؤول فكر وساهم في هذه الفكرة من أجل على التخفيف من معاناة المرضى ، حسبنا الله و نعم الوكيل.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

شعيب أحمد (زائر) 13:02 10/08/2021
الملاحظ من تحويل ولاية الجلفة للتزود بماة الأوكسيجين من ورقلة عوض ما كانت عليه التزود من الجزائر العاصمة هو من إجتهاد المسؤولين وحرصهم على الإسراع في إنقاذ الأرواح بدليل المسافة من الجلفة إلى العاصمة هو 600 كم ذهابا و إيابا ولكي يقربوا المسافة إختاروا ورقلة اللتي تبعد عن الجلفة ب 1000 كم ذهابا و إيابا والفاهم يفهم ، نشكر كل مسؤول فكر وساهم في هذه الفكرة من أجل على التخفيف من معاناة المرضى ، حسبنا الله و نعم الوكيل.
مواطن (زائر) 18:48 07/08/2021
مستورد معدات طبية من الجلفة قام بإستيراد أجهزة قياس نسبة التشبع *saturometre* وهي متواجدة على مستوى محلات التجزئة نرجو منه تزويد المستشفى به
مواطن (زائر) 18:43 07/08/2021
الرجاء من الصحفيين عدم الخلط بين حجم الأوكسجين السائل أو تحت ضغط 200 بار مع حجم الأكسجين بعد فك الضغط عن طريق ما يسمى المانو و على سبيل المثال قارورة 50 لتر أوكسجين *سائل* المتواجد تحت ضغط 200 *و *بار* تعطي بعد فك الضغط 10000 لتر
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3


أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة

آخر الأخبار


منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

  
آخر التعليقات